العلاقات والإعلام .. “عصا سحرية” أم “مكنسة” ؟!!

 

 

047-raed

يكاد الجميع يتفق على أن دور إدارات العلاقات العامة والإعلام في البيئة العربية بشكل عام وفي القطاع الحكومي خصوصاً هو دور أشبه بعرض الأزياء وعمليات التجميل التي تخفي حقائق الترهل والأمراض المزمنة داخل جسد المنظمة .. وفي أحسن أحوالها تلوذ بالصمت فلا تقوم بأي تفاعل إيجابي أو ردة فعل فهي مشغولة بتنقلات الـ BOSS وتهيئة وسائل الراحة له والتأكد من عدم وجود أي شيءٍ من الممكن أن يعكر صفو مزاجه كمراجعٍ غاضب أو صحفيٍ كثير الأسئلة ..

وحينما تلقي نظرةً فاحصة على فريق العلاقات والإعلام تجد في “الغالب” أن أي مسمىً من الممكن أن يكون لائقاً لهم غير “العلاقات” و “الإعلام” إذ إنهم لا يستطيعون إقامة أي علاقة مهنيةٍ على المستوى الرسمي ولا أي علاقةٍ وديةٍ على المستوى الجماهيري .. كما أنهم في الغالب يفتقدون إلى مباديء وبروتوكولات التواصل الفعّال مع وسائل الإعلام والجماهير بأنواعهم المختلفة ..

لقد قفزت العلاقات العامة والإعلام في الغرب قفزاتٍ سريعة وتحولت إلى صناعةٍ ذكية وعلم مستقل بذاته وأدخلت معه علومٌ أخرى كالإدارة والبحوث وعلم الإنسان ( الإنثروبولوجيا Anthropology ) وأصبح لها متخصصون وممارسون ذوو مواصفات خلّاقة وإمكانيات عالية .. وأمعن الغرب في تقديس هذا العلم فلم يكتفوا بربط قسم العلاقات والإعلام في هيكل المنظمة التنظيمي برئيس المنظمة فحسب بل خصصوا للمسئول عن العلاقات والإعلام مقعداً في اجتماعات مجالس الإدارة وله حق إبدأ وجهة النظر فيما يخدم صالح المنظمة وجمهورها ..

ذلك لأن هذه المهنة لديهم لها تأثير بالغ على صنع القرارات ونقل الانطباعات واستشراف الأحداث وإيصال ما يحتاجه الجمهور لأصحاب القرار لا لأجل بحث كيفية الرد عليهم ولا التملص من مطالباتهم بل لإيجاد برامج ملائمة لاحتياجاتهم والضغط من الداخل لتسريع عملية التطوير والتحسين المستمر داخل المنظمة لأجل جمهورها العزيز .. حتى باتت ذراعاً فاعلةً لدفع عجلة التطور داخل المنظمة ..

لقد لاحظنا في الآونة الأخيرة الاتجاه نحو تكثيف الدورات التدريبية التي تعرّف بعلم العلاقات والإعلام وأهميته وأدواره وإلحاق العديد من العاملين في هذا التخصص من القطاع العام بها .. وبغض النظر عن محتوى تلك الدورات ومستواها المهني إلا أننا لم نلحظ حتى الآن أي تغيير ملموس في سلوك تلك المنظمات مع جماهيرها وهذه بلا شك نتيجة طبيعية فهل الدورات التدريبية هي الحل ؟! طبعاً لا فهي ليست حلاً في هذه المرحلة التي تعيشها العلاقات والإعلام داخل منظمات القطاع العام .. إن المسألة أكثر تعقيداً من ذلك ولذا إذا أردنا أن نوجد الدور الحقيقي والفاعل للعلاقات والإعلام داخل تلك المنظمات فإننا يجب أن نهيء المناخ المناسب كي تستطيع القيام بأدوراها على أكمل وجه .. ولعلي ألخص على عجالة أبرز وأهم الأمور التي يجب العمل عليها كأساسيات لنجاح ذلك الدور :

  • ألا يتولى رأس هرم العلاقات العامة والإعلام إلا شخصٌ متمكن واعٍ حصيف يجمع العديد من المهارات .. ومن نافلة القول أن يكون متمكناً من هذا العلم ومطلعاً على ما يستجد فيه .

  • يجب منح مسئول العلاقات والإعلام الصلاحيات الكاملة دون فرض قيود أو رقابة لصيقة وفتح سقف الحرية بشكل واسع كي يستطيع التحرك دون ضغوط .. فالعمل من هذا النوع يقوم على المجهود الذهني بنسبة كبيرة جداً وأي عمل يقوم على المجهود الذهني بنسبة كبيرة يجب أن لا يوضع صاحبه تحت الضغط كي يستطيع أن ينتج ويبدع ويبهر .

  • من المهم جداً أن يكون مسئول العلاقات والإعلام هو أول من يعلم عن أي نيةٍ لأي تغييراتٍ في المنظمة صغيرة كانت أم كبيرة ويطلع على كل التفاصيل كي يستطيع ممارسة دوره الوقائي ويشارك في عملية التهيئة المناسبة للجمهور المستهدف .

  • توفير الدعم ( البشري والمادي ) الكافي ليتم تكوين فريق عمل من أفرادٍ لهم صفات معينة لا يجب التنازل عنها وبناء مشاريع وبرامج علاقاتٍ وإعلام وفق خطط واستراتيجية مرسومة مسبقاً .

فهل هذه الأساسيات موجودة في منظمات القطاع العام لدينا ..!!! أترك لكم الإجابة ..

هذا هو أقل ما يمكن أن يتم حيال مشروع التصحيح نحو دورٍ حقيقيٍ للعلاقات العامة والإعلام في أي منظمةٍ تحترم نفسها وجمهورها .. فإذا ما تحقق ذلك ما عليك إلا الاستمتاع بالإبداع والتطور الذي سينهض بالمنظمة بشكلٍ سريعٍ وملفت وستحصد الكثير من علامات الإعجاب والرضا وسينعكس ذلك بلا شك على مخرجاتها وخدماتها مما يصب في صالح المنظومة التنموية للبلد ..

والخلاصة .. العلاقات العامة والإعلام يا سادة “عصا سحرية” استخدمناها “مكنسة” ..!!

السبت 1435/11/4 هـ

Advertisements

تعليق واحد على

  1. تعقيب: العلاقات العامة والإعلام .. أُم الرخا والشِدة | مدونة " أحمد بن عبدالعزيز الجبرين "

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: