آلام بنكهة الترف

أن تخسر أعز أصدقائك فذلك يدعو للحزن والألم ..

أن تُحرم راتبك الشهري فلا شك أنك ستحزن ..

أن تصاب بوعكة صحية مؤكد أنك ستتألم ..

أن يُهزم فريقك المفضل فستحزن بلا شك ..208391_216211431724526_100000070133459_888364_6986676_n

أن تفوتك ليلة سمر في نهاية الأسبوع مع أصدقائك لن ألومك حينما تحزن ..

أن تذهب لمطعمك المفضل وبطنك يتضور جوعاً ثم تجده مقفلاً ستحزن ..

أمممم .. ما الأشياء التي تجعلنا أيضاً نحزن ؟

أه .. صحيح ..

أن تفتح خزانة الملابس وتجد ثوبك لم يرتب بالطريقة المناسبة فبالتأكيد ستحزن ..

حينما تُخدش سيارتك بالطبع ستحزن ..

حينما لا تجدين الفستان المناسب لحفلة الزواج فستحزنين  وستقفلين باب غرفتك وتجعلينهم يذهبون بدونك ..

أن ترغبين بشراء جهاز معين ولا تتمكنين من الحصول على اللون المفضل لديك فبالتأكيد ستحزنين ..

أشياء كثيرة تسبب لنا التعاسة والحزن والكآبة والألم و ( الطفش ) ..

حتى أننا في بعض الأحيان نصاب بكل تلك الأشياء بدون سبب ..

ولكن اقترب مني ..

سأهمس في أذنك بسؤال ..

هل جربت معنى الحزن والألم الحقيقي ؟ – ولا أرجو لي ولا لك ذلك –

لقد جرب معنى الألم الحقيقي .. من ذاق مرارة الفقر ..

فلا بيت يؤويه .. ولا لباس يستره .. ولا طعام يتناوله ..

وأنا وأنت نتقلب بنعم الله ..

لقد جرب معنى الحزن الحقيقي .. من تمددوا على الأسرة البيضاء ..

تقلبهم الأيدي .. حتى لا تتعفن أجسادهم من طول الاستلقاء ..

وأنا وأنت بصحة وعافية ..

لقد جرب معنى الألم .. من سلبت أرضه .. وهدم بيته ..

ودنس عرضه .. واغتصبت كرامته .. وشردت عائلته ..

وأنا وأنت بأمنٍ وأمان ..

لقد جرب معنى الألم .. من وقع عليه ظلم الجبابرة ..

فزج بالسجن ليعيش شبابه وفتوته بين جدرانٍ تعيسة ..

أحلامه تبعثرت .. وأطفاله تيتموا رغم أنه على قيد الحياة ..

وأنا وأنت نتمتع بحريتنا ..

هل تطلعت يوماً في عيني صبيٍ صغير ..

يرمقك بعينين حمراوان مغرورقتان بالدموع ..

شعره أشعث .. ثيابه باليه .. شفتاه كأرضٍ جدباء ..

تنظر في عينيه فتشعر بآلاف المعاني البائسة تتسل إلى عقلك ووجدانك ..

أم هل شعرت ببؤس عجوزٍ .. قضت زهرة شبابها كادحةً على أطفالها بعد أن ترملت ..

فأصبحت لهم الأم والأب .. تحمل من الهموم ما لا يحمله أهل مدينة بأسرها ..

تصارع الفقر من جهة وتربية أولادها من جهة أخرى ..

إذاً هل جربت الألم الحقيقي ؟

إن الحياة المترفة .. والاعتياد على نمطٍ حياتيٍ فاره ..

ومستوىً معيشيٍ رفيع ..

يجعل من أتفه الأمور سبباً للحزن والألم ..

( وأما بنعمة ربك فحدث )

ولذلك حالما تعتريك حالة الحزن ( والطفش ) ..

تذكر ما وهبك الله من نعم .. حرمها غيرك ..

وما أغدق عليك من العطايا ..

هي عند غيرك أحلامٌ يسعون العمر كله من أجلها ولا يحصلون عليها ..

وبالشكر تدوم النعم ..

ومن شُكر النعم .. الاعتراف بها وتأملها ..

لا أراني الله وإياكم ما نكره ..

Advertisements

تعليقان على “آلام بنكهة الترف

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: